العلوم والتكنولوجيا
 الاعدادية (أ)
 الطيرة
עמוד ראשי  |  أوراق العمل  |  نصائح للنجاح في الامتحان  |   גלרייה   |   צור קשר
تعريف التكنولوجيا
مراحل الانتاج
الحاجة
اختيار المواد
مصادر المواد
النظام التكنولوجي
تخطيط المنتج
حسنات وايجابيات التكنولوجيا
حالات المادة
الحجم
الكتلة والوزن
المبنى الجسيمي للمادة
ألخلية
المواد التي تبني الخلايا
ضغط الغاز
ألجهاز ألهضمي
جهاز الحركة وألجلد واللافراز والأعصاب
عضيات الخلايا
עמוד ראשי > جهاز الحركة وألجلد واللافراز والأعصاب

جهاز الحركة - (الهيكل العظمي والعضلات)

مكان الجهاز في الجسم: في جميع انحاء الجسم

جهاز الحركة (الهيكل العظمي والعضلات)- مصدر كلّ حركة في الجسم هو من انقباضات خلايا إحدى العضلات. انقباض الألياف العضلية التي تركّب العضلة تؤدي الى تحريك الرِّجل أو اليد او اي عضو اخر وكذلك حركات داخلية لا إرادية كانقباض القلب او توسّع بؤبؤ العين في الظلام. عظام الهيكل العظمي موصولة بواسطة اوتار بالعضلات وتستعمل دافعًا لحركة العضلات. بالإضافة إلى ذلك، تمنح عظام الهيكل العظمي شكلاً وثباتًا للجسم. العظام الكبيرة (مثل: عظام الجمجمة) تستعمل لحماية الأعضاء الداخلية الحيوية.

 

العضو

الوظيفة – الاداء

ملاءمة المبنى للوظيفة

العظام

الحركة: ترتبط عظام الهيكل بالعضلات بواسطة الاوتار وتعمل معا كالرافعة لتحريك العضلات.

الحماية: عظام كالجمجمة والاضلاع تشكل حماية للاعضاء الداخلية مثل الدماغ والرئتين.

الشكل والثبات للجسم: بسبب شكل العظام, مبناها وقوتها فهي تعطي للجسم الشكل والثبات

العظام قوية, خفيفة نسبيا ومرنة بعض الشيء لتمكّن من الحركة, لتحمي الاعضاء ولتعطي الثبات والشكل للجسم.

عضلات الهيكل – العضلات الارادية

ترتبط بالهيكل بمساعدة الاوتار.

مسؤولة عن الحركة ولها دور في ثبات الجسم.

كل حركة في الجسم مصدرها من التنسيق ما بين العضلات والعظام المرتبطة معا. انقباض خلايا العضلات تؤدي الى تقلص الياف العضلات التي تركّب العضلة.

الالياف قادرة على الانقباض والارتخاء مما يؤدي الى انقباض العضلة وارتخائها.

مبنى خلايا العضلات يمكّنها من الانقباض, فهي طويلة وغنية بالالياف والتي عندما تنقبض وترتخي معا في خلايا عديدة تنتج حركة العضلة.

 

الجلد

مكان انتشاره: جميع انحاء الجسم.

يشمل اضافة للجلد الشعر وخلايا الحسيه المختلفة المنتشرة فيه.

الوظيفة – الاداء :

1.    الجلد هو الغطاء الخارجي للجسم ويشكّل بالاساس حماية من دخول مسبّبات الأمراض للجسم. فهو من اجهزة الحماية الامامية للجسم, فأكثر من 99% من الافات الضارة لا تستطيع ان تعبر الجلد.

2.    يحمي الجلد الجسم ايضا من الإصابات الميكانيكية ومن الموادّ الخطرة ومن الأشعّة.

3.    يحمي الجلد الجسم ايضا من الجفاف بحيث انه يمنع فقدان الماء من الجسم.

4.    بالإضافة إلى ذلك يشترك الجلد في آليات المحافظة على درجة حرارة الجسم بواسطة إفراز العرق وبواسطة زيادة جريان الدم في سطحه.

5.    يشكل الجلد عضوًا حسّيًّا يستوعب الإحساس باللمس والألم والضغط والحرارة والبرد بسبب وجود مستقبلات للحس فيه.

العضو

الوظيفة – الاداء

ملاءمة المبنى للعمل – للوظيفة

الجلد

يشكل غطاء الجسم ويفصل ما بين الجسم والبيئة الخارجية.

مكوّن من خلايا متراصّة تشكل غلافا قويا ومرنا, يغطي الجسم ويحميه.

مكون من 3 طبقات: الخارجية  (ابيديرميس), الوسطى  (ديرميس), والداخلية التي تحتوي على نسيج دهني وغدد عرقية.

في الجلد اوعية دموية وخلايا عصبية (مستقبلات حسية)

الخلايا المتراصة – نسيج التغليف الخارجي (الابيديرميس) يمنع دخول البكتيريا والاجسام الغريبة الاخرى الى الجسم.

الغدد العرقية المتواجدة به تفرز العرق الى سطح الجلد والذي بتبخره يؤدي الى تبريد الجسم.

الاوعوية الدموية في الجلد تتسع لتزيد من جريان الدم في الجلد مما يزيد من وتيرة انتقال الحرارة من الجسم الى البيئة.

المستقبلات الحسية

استقبال المحفزات من البيئة مثل: الحرارة, الضغط وغيرها.

تتواجد هذه الخلايا في الطبقة الداخلية من الجلد وتشكل عمليا حاسة اللمس.

تتواجد هذه الخلايا في الجلد وترتبط بالاعصاب وبذلك تقوم بنقل الاشارات الى الجهاز العصبي.

 


جهاز الافراز الخارجي

مكان الجهاز في الجسم: يمتد هذا الجهاز من اسفل الصدر وحتى الحوض.

وظيفة الجهاز: تصفية الدم وإفراز جميع الموادّ المذابة في الدم والتي تشكّل فضلات إلى خارج الجسم. سائل البول الذي ينتج في الكليتين يحوي فضلات مذابة في الماء ويُفرَز من المثانة إلى خارج الجسم. يشمل هذا الجهاز الكليتين والمثانة والأنابيب التي تصل بينها الحالبين.

من وظائف الجهاز الاساسية في جسم الانسان هو المحافظة على الكمية الثابتة من الماء والاملاح في الجسم.

مكان الجهاز: من اسفل الصدر حتى الحوض.

يمكن القراءة عن جهاز الافراز الخارجي في كتاب "الماء مادة الحياة" صفحات 52-53

العضو

الوظيفة – الاداء

ملاءمة المبنى للوظيفة

الكليتان

تصل الى الكليتين كمية كبيرة من الدم في كل دقيقة (حوالي 1.2 لتر كل دقيقية اي حوالي ربع من كمية الدم في الجسم تمر في الكليتين كل دقيقة وتخضع لعملية الترشيح والتصفية) قبل ان تصل الى الاعضاء الاخرى في الجسم. يدخل الدم الى الكلى وبمروره يمر في عملية ترشيح (تصفية) نتيجتها يتكون البول.

البول هو محلول مائي مع نواتج تحليل المواد في الجسم وخاصة اليوريا (ناتج تحليل الزلال في الجسم) والاملاح المختلفة غير الضرورية للجسم.

عضو زوجي يحتوي على ملايين وحدات التصفية والتي تدعى نفرونات. تمر في هذه النفرونات انابيب بولية وشعيرات دموية محاذية ليتم انتقال الفضلات من الاوعية الدموية الى انابيب البول.

تتجمع هذه الفضلات لتخرج من الكليتين عبر انابيب البول نحو كيس المثانة.

انابيب النقل الرئيسية:

الحالبان

يدعى كل منهما الحالب (الحالبان) ويعملان على نقل البول من الكليتين الى كيس البول – المثانة

انبوبان– كل انبوب يخرج من احدى الكليتين ويصل الى المثانة.

كيس البول

المثانة

تجميع البول فيه حتى خروجه من الجسم

عضو عضلي منقبض في غالبية الاحيان, يجمع داخله البول. عندما تصل كمية البول الى حوالي 350 مليلتر تقريبا يتولد ضغط على العضلة ويشعر الانسان بالرغبة بالتبول. عندما ترتخي العضلة يخرج البول منها لتعود لتنقبض طالما يتجمع فيها البول.




جهاز الاعصاب:

مكان الجهاز في الجسم: ينتشر هذا الجهاز في جميع انحاء الجسم.

وظيفته: التنسيق بين اجهزة الجسم المختلفة ومراقبة عمل الجسم, يدخل في جميع الاعمال التي تتم في الجسم.

يشكّل جهاز العصب شبكة اتصال في الجسم, فهو يستقبل المعلومات من البيئة الخارجية بواسطة الحواس ومن البيئة الداخلية بواسطة خلايا حسية متنوعة (مستقبلات). تنتقل المعلومات الى الدماغ فيعالجها وبالتالي يرسل اوامر (رد فعل) لعمل العضلات او افراز مواد من الغدد.

مبني جهاز العصب من جهازين فرعيين:

 1. جهاز العصب المركزي ويتكون من الدماغ والنخاع الشوكي.

2. جهاز العصب المحيطي: ويتكون من خلايا العصب المنتشرة في جميع انحاء الجسم.

العضو

الوظيفة – الاداء

ملاءمة المبنى للوظيفة

الدماغ

يشكّل مركز المراقبة الاساسي لعمل الجهاز العصبي وعمل الجسم بأكمله.

يستقبل المعلومات من جهاز العصب المحيطي من انحاء الجسم او من اعضاء الجسم المختلفة, يعالج المعلومات ويرسل اوامر لردود فعل مناسبة.

مبني من خلايا عصبية عديدة جدا مما يمكّنه من استقبال كميات هائلة من المعلومات.

ينقسم الى اجزاء بحيث ان كل جزء منه مسؤولا عن عملا معينا.

تحيط به عظام الجمجمة فتحميه من الصدمات.

النخاع الشوكي

يصل بين الدماغ وباقي اجزاء الجسم

مبني من العديد من خلايا العصب معا والتي تشكل "خيط" طويل ودقيق. منه تخرج الاعصاب المحيطية الى انحاء الجسم.

يقع داخل العامود الفقري والذي يشكل حماية للنخاع الشوكي.

الخلايا العصبية

تنقل المعلومات على شكل سيالات عصبية (كهربائية او كيميائية).

هنالك خلايا عصبية حسية (تنقل معلومات حول الاحساس), خلايا عصبية حركية (تنقل تعليمات للعضلات او للغدد لعملها), خلايا عصبية رابطة (تعالج السيال العصبي وتعطي ردود قعل)

انتشار خلايا العصب في جميع انحاء الجسم يمكّن من استقبال المحفزات من كل مكان في الجسم.

لها تفرعات عديدة في كل طرف لنقل الاشارة الى خلايا عديدة مرة واحدة.



webix.biz - בניית אתרים בחינם